أخبار رياضية

عمرو وردة يهاجم مدربه ويصرح: “سيرى الجميع مستواي”

شن عمرو وردة صانع ألعاب نادي باوك، هجومًا على أبل فيريرا المدير الفني لفريقه، معلنًا عن انتقاله إلى صفوف فولوز اليوناني خلال الساعات القليلة المقبلة.

وأشار وردة في تصريحات نشرها موقع SDNA اليوناني، إلى أنه لم يتمكن من التواجد في فترة إعداد باوك للموسم الجديد بسبب إصابته بفيروس كورونا، قبل أن يقرر الرحيل بسبب من وصفهم بـ”يريدون تدميره”.

وقال وردة: “سأنتقل إلى فولوز، أنا في طريقي إلى هناك، ذاهب للعب كرة القدم والاستمتاع بها، ذاهب لمساعدة الفريق، باوك لم يمنحني هذه الفرصة مع أنهم يقولون لي أنني الأفضل ومثل هذه الأمور، ولكن لم أحصل على فرصتي”.

وأردف: “أتواجد في اليونان منذ خمس سنوات، لم يسبق أن تعاطي الكحوليات، أنا مسلم ولكن هناك أشخاص يتحدثون عني من خلف ظهري، أريد لعب كرة القدم، في باوك يقولون لي أنني الأفضل ورغم ذلك لا ألعب، إذا لماذا لم يوافقوا على توقيعي لأولمبياكوس؟ عمري 27 عام ولدي مستقبل”.

وأكمل: “الجميع عبر مواقع التواصل الإجتماعي يريد تدميري، وباوك انساق وراء ذلك، في أتروميتوس كنت افضل لاعب في اليونان، أحب باوك واحترمه ولكن لا أحد أخبرني لماذا لا العب”.

واختتم: “سأذهب إلى فولوز لألعب كرة القدم وسيرى الجميع مستواه، عقدي متبقي به عام واحد وبعدها سأصبح حرًا، المال ليس كل شيء، أحترم باوك ولا أريد أن يتحدث أحد عني بشكل غير محترم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق